العودة #بوابة_الموظفين > قسم المنتديات العامة > منتدى الخواطر والقصيد

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 16-09-2016, 03:12 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
elnagm1
اللقب:
موقوف
الرتبة:

البيانات
التسجيل: 17 - 08 - 2015
العضوية: 114782
المشاركات: 271 [+]
بمعدل : 0.30 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 10
elnagm1 is on a distinguished road
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
elnagm1 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى الخواطر والقصيد
افتراضي قصة حب حقيقية حب قصيرة حب حزينة قصص رومانسية 2016


قصّة حبّ قيس وليلى
أحبّ قيس بن الملوّح ابنة عمّه ليلى بنت المهدي، وهما صغيران يرعيان إبل اهلهما، فلمّا كبرا حُجبت عنه ليلى، وظلّ قيس على حبّه، وبادلته ليلى الحبّ، ولما شاعت بين النّاس قصّة حبّهما غضب والد ليلى، ورفض زواجه منها، فحزن قيس واعتلّت صحّته بسبب حرمانه من ليلى، فذهب والده الى أخيه والد ليلى، وقال له:" إنّ ابن أخيك على وشك الهلاك أو الجنون، فاعدل عن عنادك وإصرارك "، إلا أنّه رفض وعاند، وأصرّ على أن يزوّجها لغيره.
فلمّا علم بحبّها لقيس هدّدها إن لم تقبل بزوج آخر ليمثلنّ بها، فوافقت على مضض، ولم تمض إلا عّدة أيّام حتى زوج المهدي ابنته من ورد بن محمد، فاعتزل قيس النّاس، وهام في الوديان، ذاهلاً لا يفيق من ذهوله إلا على ذكرى ليلى. وأصبح قيس يزور آثار ديارها، ويبكي، وينظم الشّعر في حبّها، حتّى لُقّب بالمجنون. وبادلته ليلى ذلك الحبّ العظيم حتّى مرضت، وألمّ بها الدّاء والهزال، فماتت قبله، وعلم بموتها فما كان منه إلا أن داوم على قبرها، راثياً لها ولحبّها، حتّى مات.
قصّة حبّ عروة وعفراء
كان عروة يعيش في بيت عمّه والد عفراء بعد وفاة أبيه، وتربيا مع بعضهما، فأحبّا بعضهما وهما صبيان. فلمّا شبّ عروة تمنّى أن يتوّج الزّواج قصّة حبّهما الطّاهرة، فأرسل إلى عمّه يخطب منه عفراء، ووقف المال عقبةً في طريق العاشقين، فقد غالت أسرة عفراء في المهر، وعجز عروة عن الإتيان به. وألحّ عروة على عمه، وصارحه بحبّ عفراء، ولأنّه كان فقيراً راح والدها يماطله ويمنّيه الوعود، ثمّ طلب إليه أن يضرب في الأرض، لعلّ الحياة تقبل عليه فيعود بمهر عفراء، فما كان منه إلا أن انطلق طلباً لمهر محبوبته.
وعاد بعدما جمع مهرها، ليخبره عمّه أن عفراء قد ماتت، ويريه قبراً جديداً ويقول له أنّ هذا قبرها، فانهار عروة، وندب حظّه، وبكى محبوبته طويلاً، حتّى جاءته المفاجأة، فقد ترامت إليه أنباء بأنّ عفراء لم تمت، ولكنّها تزوجت، فقد قدم أمويّ غنيّ من الشّام في أثناء غيبته، فنزل بحيّ عفراء، ورآها فأعجبته، فخطبها من أبيها، ثمّ تمّ الزّواج رغم معارضتها، ورحل بها إلى الشّام حيث يقيم.
ولمّا علم بذلك انطلق إلى الشّام، ونزل ضيفاً على زوج عفراء، والزّوج يعرف أنّه ابن عم زوجته، ولا يعلم بحبّهما بطبيعة الحال، ولأنّه لم يلتقِ بها بل بزوجها، فقد راح هذا الأخير يماطل في إخبار زوجته بنبأ وصول ابن عمها. فألقى عروة بخاتمه في إناء اللبن، وبعث بالإناء إلى عفراء مع جاريةٍ من الجواري، فأدركت عفراء على الفور أنّ ضيف زوجها هو حبيبها القديم فالتقاها، وحرصاً منه على سمعة عفراء وكرامتها، واحتراماً لزوجها الذي أحسن وفادته وأكرم مثواه، غادر تاركاً حبّه خلفه.
ومضى الزّمان عليهما، ومرض عروة مرضاً شديداً، وأصابه السّل حتّى فتك به، وأسدل الموت على العاشقين ستار الختام بموت عروة، ولمّا بلغ النّبأ عفراء، اشتدّ جزعها عليه، وذابت نفسها حسرات وراءه، وظلّت تندبه حتّى لحقت به بعد فترة وجيزة، ودفنت في قبر بجواره.
قصّة حبّ كثير وعزّة
كثير هو أحد أبطال العشق الذين نُسبت أسمائهم إلى أسماء معشوقاتهم، وهو كثير بن عبد الرحمن بن الأسود بن مليح من خزاعة، هو شاعر متيّم من شعراء العصر الأمويّ، من أهل المدينة، توفّي والده وهو لا يزال صغيراً فكفله عمّه، وأوكل له مهمذة رعاية قطيع من الإبل.
وأمّا الحبيبة فهي عزّة بنت حُميل بن حفص من بني حاجب بن غفار، كنانيّة النّسب، كنّاها كثير في شعره بأمّ عمرو، ويسمّيها تارةً الضميريّة وابنة الضّمري نسبةً إلى بني ضمرة
ويقال عن قصّة حبّه مع عزّة أنّه في إحدى المرات التي كان يرعى فيها كثير إبله وغنمه، وجد بعض النّسوة من بني ضمرة، فسألهنّ عن أقرب ماء يورد إليه غنمه، فقامت إحدى الفتيات بإرشاده إلى مكان الماء، وكانت هذه الفتاة التي دلّته على مكان الماء هي عزّة، والتي اشتعل حبّها في قلبه منذ هذه اللحظة، وانطلق ينشد بها الشّعر، وكتب بها أجمل ما قال من غزل.
عرفت عزّة بجمالها وفصاحتها، فهام بها كثير عشقاً، ونظم الأشعار في حبّه لها، ممّا أغضب أهلها، فسارعوا بتزويجها من آخر، ورحلت مع زوجها إلى مصر، فانفطر قلب كثير، وانطلقت مشاعره ملتهبةً متأجّجةً، ولم يجد سوى الشّعر ليفرّغ به آلامه وأحزانه في فراق الحبيب.
سافر كثير إلى مصر حيث دار عزّة بعد زواجها، وفيها صديقه عبد العزيز بن مروان الذي وجد عنده المكانة ويسر العيش، وجاءت وفاته في الحجاز هو وعكرمة مولى ابن عباس في نفس اليوم، فقيل: مات اليوم أفقه النّاس وأشعر النّاس.
#مات_ابني_وهو_ظالم

وتكررها وتصرخ بأعلى صوتها
كيف مات وهو ظالم انه قبل الفجر ب4 ساعات قام بضرب امراءة في الشارع وشتمها بأحقر الالفاظ ويجرها من شعرها حتي يسيل الدم من رقبتها وجسدها ووجهها فوقف الناس بينهم وأخذوا المراءة بعيداً عنه حتي لا تموت بين يده واخذوه هو الاخر الي بيته ليبعدوه عنها ويذهب فنزلت وسالت لماذا يضربها

قال لي أحدا انها امراءة متزوجة منهم عرفي وجاءت فضحته في بيته واخذ منها كل شئ تمتلكه من اموال وذهب وشقتها وكل شئ تمتلكه فلما فضحته امام اهله قام بضربها وكانه هو المظلوم وهي الظالمة له لانها تدافع عن حقها فبعدما ابعدوا الناس المراءة عن الرجل صرخت وهي تسجد ف الشارع وترفع يدها للسماء وتقول: حسبنا الله ونعم الوكيل ليوم الدين

يارب قد اراك قوته في الان فأرني قوتك فية يا قدير وقامت بين يدي الناس واخذوها الي احدي البيوت لتهدأ ويتحسن حالها وطلع الرجل الي بيته مع أمه واخواته
واذا بالساعة ال 4:40 فجراً
تخرج أمة الي الشارع تصرخ وتهلل باعلي صوتها والناس تصلي الفجر في المساجد
وتقوووول :
#مات_ابني_وهو_ظالم
خرجت روحة وتوفي بعد دعوة المراءة علية ولم يمر الا بضع ساعات قليلة لتخرج روحة من الجسد مع طلوع الفجر
وتكررها كثيراً وتبكئ وتصرخ وجميع اخواته نزلوا الي باب بيتهم ف زهول والجميع وقف مشاهدا لما يحدث واذا برجل كبير يقف بالقرب مني في الاسفل
يصيح ويقول :
سبحانك يا رب سبحانك يارب سبحانك يارب
وأخذها يكررها ثلاث باعلي صوته ويقول :
انها دعوة مظلوم لعلها دعوة مظلوم سرت في هذا الليل وغفل عنها ذلك الرجل ولم يغفل الله عنها فكان ذلك عقابه
انه دعوة المراءة التي ضربها وشتمها واهانها فرد لها حقها
#يا_الهي_انها_حقيقة
" عجبت لمن خاف ولم يفزع الى قوله تبارك وتعالى : " حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ "
وفي النهاية أرجوكم توسلآ:
#اياكم_ودعوة_المظلوم
#كونوا_مظلومين_حتي_تموتون_وتقابلوا_وجه_الكريم
#ولكن_لا_تكونوا_ظالمين
#رسالة_في_غاية_الاهمية
#لا_للدنيا_بكل_ما_تحملة_من_أغراءات

يخبرني صديقي بالامس أنه كان بأحدي المستشفيات لعمل أشاعه خاصة به اسال الله ان يشفيه ويشفي جميع مرضى المسلمين فذهب الي الدور الثاني الخاص بالاشاعات والتحاليل
ودخل الي الممرضة يسألها أريد عمل أشعة خاصة بكذا كذا فقالت لة أنتظر قليلاً فلم يأتي الدكتور سياتئ في الثالثة عصراً باذن الله
فجلس ينتظر الدكتور حتي يأتي في الموعد المحدد له كما قالت الممرضة واذا به يجلس اذ مر من أمامه رجل 👨 ودخل الي احدي غرف المرضي فقال في عقله لعله زائر لاحدي اقاربه فدخل الرجل للغرفة ولم يخرج الا بعد 🔟 دقائق واذ بالرجل يترك باب الغرفة مفتوحاً فسمع صديقي بأحدآ يبكي من داخل الغرفة فذهب ناحية الغرفة وفتح الباب فرائ قصة حب إمراة تبلغ من العمر الكثير فقال لها من بعيد يا أمي لماذا تبكي؟
فلم ترد فاقترب منها وجلس أمامها وقال هل اساعدك في شئ أو أقوم وأتي بالممرضه اليكي فقالت له لا شكراً ليك يا ابني فقال له اذا فلما تبكي هكذا؟
فقالت له كان هنا أخي منذ لحظات وقال لي ستموتين وتتركي ورثك وكل ما تملكيه هكذا فقلت له لا بل اذا مت ساتركه لأولادي فقال لي بصوت فيه غضب اولادك الذين لا يعقلون شئ ولا يفهمون شئ فقلت له لا انهم كبار ومتعلمين ويفهمون كل شئ وهذا الورث لهم كي يعيشون من بعدي مرتاحين فقال لها أمضي ع هذا الورق وانا سأتحكم بكل شئ وساعطيهم ما يريدون في اي وقت يشاؤون فقالت له أنت كذاب لا تفكر الا بزوجتك التي بعثتك الي هنا لتاخذ حق اولادي لها ولك فقط
فازداد في غضبه واذ به يضربني ع وجهي دون شفقة ولا رحمه ويمسك بيدي التي لا أحركها ويجعلني أمضي ع كل ورقة معه ثم ذهب وخرج
فقال لها صديقي والان ماذا ستفعلي وماذا سيكون حال أولادك من بعدك فقالت يا بني واللة هذا ما يقلقني ولكن لقد بكيت ل شئ أخر تعلمته من الدنيا في هذه اللحظة
فقال لها واللة تقوليلي :
فقالت له حدثني ربي قائلا لا تقلقي فأن رب العباد لا ينسي ما خلق فلم أقلق وأصبري إن الله على كل شيء قدير فبكيت واطمئني ورددي لا داعي للخلق وما يملكونه في مساعدة اولادك من بعدك فأن الخالق سبحانه وتعالى لا يغفل ولا ينام
يا ابني فقط ردد وقول سأدعو وأترك الخلق للخالق فأنئ مطمئنه رغم ما حدث من أخي وفي النهاية أعلمك شيئان تعلمتهم طوال حياتي :
إن الدنيا بكل ما فيها وبقدر ما تكون واسعة كبيرة فهي عند رب العالمين لا تساوي جناح بعوضه
والامر الاخر والاهم :
اذا أردت أن تفعل شئ في الحياة لا تفعل شئ يظلم أحداً ولو قليلاً وردد دائماً وابداً
يا ابن آدم إفعل ما شئت
وللللللللللللكن تذكررررر!!!!!!!
إنك كما تدين تدان








عرض البوم صور elnagm1   رد مع اقتباس

قديم 30-10-2016, 03:03 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
mhand
اللقب:
موظف جديد
الرتبة:

البيانات
التسجيل: 04 - 03 - 2016
العضوية: 117496
المشاركات: 55 [+]
بمعدل : 0.08 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 122
نقاط التقييم: 10
mhand is on a distinguished road
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
mhand غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : elnagm1 المنتدى : منتدى الخواطر والقصيد
افتراضي

قصة حب روعة مشكور

عرض البوم صور mhand   رد مع اقتباس

قديم 06-04-2017, 02:09 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
الاموره مهره
اللقب:
موظف جديد
الرتبة:

البيانات
التسجيل: 31 - 03 - 2017
العضوية: 121433
المشاركات: 54 [+]
بمعدل : 0.17 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 57
نقاط التقييم: 10
الاموره مهره is on a distinguished road
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
الاموره مهره غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : elnagm1 المنتدى : منتدى الخواطر والقصيد
افتراضي كلام حب

سلمت يداك موضوع جميل جدا ان كلام حب رائع وجيد لكن يجب يكون فى الحلال بين المتزوجين ولا يجب ان يتم بين الشباب والبنات الذين يتلاعب الشباب بهم
سينتهي عام أحببتك فيه بجنون وسيبدأ عام أعشقك فيه أكثر.
لا أريد سوي النظر لعيناك التى أرهقت قلبي عشقاً.
أحببتك حتي خيل لي أنى سرقت مشاعر أهل الأرض جميعاً.
وأحبك بعدد ما دق قلبي من يوم ولدت وحتي آخر دقاته.










عرض البوم صور الاموره مهره   رد مع اقتباس

قديم 18-10-2017, 03:30 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
mhand
اللقب:
موظف جديد
الرتبة:

البيانات
التسجيل: 04 - 03 - 2016
العضوية: 117496
المشاركات: 55 [+]
بمعدل : 0.08 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 122
نقاط التقييم: 10
mhand is on a distinguished road
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
mhand غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : elnagm1 المنتدى : منتدى الخواطر والقصيد
افتراضي

نريد نكات قريبا

عرض البوم صور mhand   رد مع اقتباس

قديم 07-12-2017, 09:35 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
Nooor alhaya
اللقب:
موظف جديد
الرتبة:

البيانات
التسجيل: 06 - 12 - 2017
العضوية: 123495
المشاركات: 27 [+]
بمعدل : 0.35 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 10
Nooor alhaya is on a distinguished road
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
Nooor alhaya غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : elnagm1 المنتدى : منتدى الخواطر والقصيد
افتراضي

شكراً لك ..
ونريد المزيد من قصص حب رومانسية حقيقية منك با صديقي :)

توقيع : Nooor alhaya

http://knowlifenow.com

عرض البوم صور Nooor alhaya   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:39 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
إدارة المنتدى غير مسؤولة عن ما يطرح من مواضيع وهي لا تمثل إلا رأي كاتبها فقط

جميع الحقوق محفوظة بوابة الموظفين 2015