إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 31-01-2014, 11:52 PM   المشاركة رقم: 51
المعلومات
الكاتب:
انفاس الفجر
اللقب:
مشرفه بقسم الخواطر والقصيد
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية انفاس الفجر

البيانات
التسجيل: 10 - 10 - 2011
العضوية: 52354
المشاركات: 16,771 [+]
بمعدل : 6.94 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 214749326
نقاط التقييم: 2147483647
انفاس الفجر has a reputation beyond reputeانفاس الفجر has a reputation beyond reputeانفاس الفجر has a reputation beyond reputeانفاس الفجر has a reputation beyond reputeانفاس الفجر has a reputation beyond reputeانفاس الفجر has a reputation beyond reputeانفاس الفجر has a reputation beyond reputeانفاس الفجر has a reputation beyond reputeانفاس الفجر has a reputation beyond reputeانفاس الفجر has a reputation beyond reputeانفاس الفجر has a reputation beyond repute
شكراً: 435
تم شكره 348 مرة في 300 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
انفاس الفجر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انفاس الفجر المنتدى : منتدى الخواطر والقصيد
افتراضي


تزوج رجل امرأة في ليلة ولما اصبحا سألت تلك المرأة زوجها.. ماذا تعرف عن علوم الرجال؟



فجاوبها بكل ثقة هي ان يكرم الرجل الضيف وان يعين الخائف وان يؤمن عابر السبيل .



فقالت لة اين الرابعة فقال وهل هناك رابعة فقالت له نعم.. وانت حرام علي اذا لم تأتني بالرابعة.



فخرج الرجل يبحث عن العلم الرابع من علوم الرجال واخذ يسأل الناس ويذهب للقرى بحثآ عنها واستمر بحثة 15 سنة وهو يبحث ولم يجد الاجابة حتى عجز.



فأشارو علية الناس بأن يذهب لشيخ في احدى القرى البعيدة وقالوا اذا لم يعرف ذلك الشيخ الرابعة فمعنى ذلك ان امرأتك تضحك عليك ولا يوجد من رابعة (لقوة علم ذلك الشيخ).. فذهب الرجل الى ذلك الشيخ وقص علية القصة وسألة هل يوجد من رابعة لعلوم الرجال .. فقال لة نعم.. ففرح الرجل وقال ماهي؟



فقال الشيخ هي.. الشي الي ما يخصك لا تسأل عنة.



فأراد الشيخ ان يزدة من علمة وقال دام انك تعبت للبحث عن الرابعة سأعطيك اربع نصائح.. الاولى:ان لاتنام بوادي حتى لو رأيت النجم في السماء.. الثانية:اذا اتيت قومآ فأتي من قبل مضاربهم ولا تأتي من ظهورهم .. الثالثة:اذا اتيت الى اهلك من سفر فلا تدخل عليهم بالليل ولكن انتظر حتى الصباح.. الرابعة: ان لا تسيئ الظن.



فشكر الرجل الشيخ وسار راجعآ الى اهلة بعد 15 عام من البحث فأراد ان يلتحق بقافلة وفي الطريق ارادوا النوم فنظر الرجل الى المكان الذي اختاروة للمبيت فرأى انة بين جبلين ( وادي) فقال الرجل لن ابيت معكم بالوادي فقال لة امير القافلة لاتخف من السيل والمطر الا ترى النجم في السماء فعارضة الرجل ونام بسفح الجبل .. فلما اصبح واذا بة يرى امامة سيل اخذ القافلة بمن فيها ولم يجد لهم اثرآ فعلم ان المطر سقط في مكان قريب وهذا سيل ذلك المطر فتيقن لنصيحة الشيخ الذي نصحة بأن لا ينام بوادي.. ثم اخذ يكمل طريقة متشوقآ لاهلة..حتى لقي خيام لقوم فقال مستغربآ.. الا يوجد من القوم من يقري الضيف؟ فنظر فاذا بة يأتيهم من ظهورهم فتذكر نصيحة الشيخ فالتف واتى القوم من قبلهم واذا جميعهم موقدين النار تحسبآ لقدوم اي ضيف .. فضيفة احدهم وحين دخل الرجل لمكان نومة رأى منظرآ غريبآ.. رأى فتاة مربوطة يدها ورجليها وبجانبها كلب!!



فلم يسأل عن ذلك ونام حتى اصبح واراد الرحيل وركب راحلتة شاكرآ حسن الضيافة فأوقفة صاحب البيت فسألة متعجبآ.. انك رأيت في بيتي ما يستحق السؤال ولم تسألني عنة فقال لة الرجل اني لااسأل عن الذي لايخصني.. فقال لة صاحب البيت اما انك لو سألتني... لقتلتك.. ومع ذلك سأخبرك بما رأيت.. ان تلك الفتاة ابنتي وامرتها ان لا تذهب لتستقي الماء ولكنها عصتني وذهبت فاستغل رجل وحدتها فأراد ان يغتصبها فقاومتة فأنجاها الله بذلك الكلب فأقسمت ان ازوجها للكلب وكل من اضيفة ويسألني عن ذلك الامر اخبرة ثم اقتلة كي لا يفضحني عند الناس.. فزجرة الرجل وقال لة اتقي الله في ابنتك فانها لاتستحق ذلك العذاب واحمد الله انها لم تغتصب .. فرق صاحب البيت لكلامة واطلقها وقال انك انت الوحيد الذي قلت لي هذا الكلام فكل الذين قتلتهم قالوا بانها تستحق ذلك خوفآ من القتل ومع ذلك قتلتهم.. فكان الرجل ممن يؤمنون الخائف.. واخذ الرجل يكمل طريقة الى اهلة فلما وصل الى بيتة ليلآ رأى رجل ينام في بيتة .. فاخذ سيفة ليقتلة ولكنة تذكر نصيحة الشيخ بان لا يدخل على اهلة ليلآ فقعد امام البيت شاهرآ سيفة ينتظر الصباح ليدخل ويقتل الرجل النائم في بيتة .. فتشقق الصباح فنظرت المرأة ورأت زوجها يعود بعد15 عامآ متشوقة لة وقد اتى بالرابعة فخرجت قبل ان يدخل وقالت لاتسيئ الظن ان هذا النائم هو ابنك وقد كبر ففرح الرجل بذلك وحمد الله بانة لم يقتلة .





عرض البوم صور انفاس الفجر   رد مع اقتباس

قديم 30-09-2014, 01:41 AM   المشاركة رقم: 52
المعلومات
الكاتب:
شاعر أدب
اللقب:
عضـV I P ـــــو
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية شاعر أدب

البيانات
التسجيل: 27 - 07 - 2013
العضوية: 94977
المشاركات: 9,802 [+]
بمعدل : 5.57 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 214748984
نقاط التقييم: 2147483647
شاعر أدب has a reputation beyond reputeشاعر أدب has a reputation beyond reputeشاعر أدب has a reputation beyond reputeشاعر أدب has a reputation beyond reputeشاعر أدب has a reputation beyond reputeشاعر أدب has a reputation beyond reputeشاعر أدب has a reputation beyond reputeشاعر أدب has a reputation beyond reputeشاعر أدب has a reputation beyond reputeشاعر أدب has a reputation beyond reputeشاعر أدب has a reputation beyond repute
شكراً: 522
تم شكره 306 مرة في 283 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
شاعر أدب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : انفاس الفجر المنتدى : منتدى الخواطر والقصيد
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اليوم ابطال قصتنا الفارس خلف بن دعيجا
وسعدى
هذي قصة جرت بين فتاه اسمها سعدى والفارس والكريم المشهور
خلف بن دعيجا(مهودي على روس الفطر) ,من شيوخ قبيلة الشرارات .
وسعدى تسمع عن غزوات خلف وبطولاته , فأحبته من صيته ,
والأذن تعشق قبل العين احيانا ..

وتمكنت من شوفه وعرفته واعجبتها هيئته وشكله زياده على فروسيته
رغم كثرة الغزواته , لكنه ماشافها ولايدري عن غلاها له .

وغزى خلف بن دعيجا , على قبيلة البنت ,
المهم , حصروهم الأعداء , و خلف ابن دعيجا اسر بدون منع!
والأسر بدون منع يحق للآسر في هذه الحاله اما القتل او العفو .. او
طلب فديه , كلن وشيمته!
وكان خلف دايم يغزي عليهم وياخذ منهم , ويريدون الخلاص منه ,
لـكنهم يوم طرحوه , مايعرفون شكله!؟
وناويين اذا كان خلف انهم يذبحونه لأنهم ولوه بدون منع!
واذا هو من عرض هالناس يتركونه .. لأنهم قبل يكرهون بسبب شراسته في القتال ,
وعلشان كذا قتالهم كر وفر .
وشكوا انه خلف لأنهم شافوا منه فعل عظيم قبل الأسر , لكنه أنكر انه
خلف بعد ماتمكنوا منه.
واحتاروا بأمره , ويدرون ان سعدى تعرف شكله , بس مايدرون انها تحبه!
قالوا نسأل سعدى لأنها هي الوحيده اللي شافته؟!

ويوم جتهم قالوا لها هذا خلف؟
وهي عرفت انهم يبون يذبحونه.وهو عارف ان مصيره القتل اذا قالت هذا خلف!
والرجال محاوطينه يبون ياخذون راسه
وهو وجهه اسمر من كثر المغازي ..
ضحكت وقالت : تحسبون هذا خلف! . لالالا هذا عبد من عبيده؟!
قالوا : خلوا هالعبد يولي ...
قال على الفور لا واجاب بهذه االابيات :

سنٍ بدالي ذوق سكـر ولاذيــق ::: وعينٍ قزت من عقب ماهي قبالي
وابدت علي بريطمٍ به زواريـق ::: وبمفرق القذله سـواة الهلالـي

استغفري يابنت يام العشاشيق ::: عن قولك اني من عبيد الموالي
حنا عبيد الرب سيد المخاليق ::: ومماجرى
يابنت
هذي فعالي

انا خلف زبن العيال المشافيق ::: لياحل في تال الركايب جفالي
يابنت حماي النضا ساعة الضيق ::: شيخ تخضع له سباع الرجالي

حمايهن في ساعة ييـبس الريق ::: ومن دورن يلقان عندالتوالى؟!
انتم خزايزكم طوال السماحيق ::: وخزايزي شمط اللحى والعيالي ..!!


فلماسمعوا قصيدته عرفوا بانه (خلف) فاعجبتهم شجاعته واطلقوا
ســراحه وخــرج منهم معززا
وسلامتكم

توقيع : شاعر أدب

عرض البوم صور شاعر أدب   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:24 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
إدارة المنتدى غير مسؤولة عن ما يطرح من مواضيع وهي لا تمثل إلا رأي كاتبها فقط

جميع الحقوق محفوظة بوابة الموظفين 2015