قديم 05-05-2019, 08:32 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
نوريناا
اللقب:
موظف جديد
الرتبة:

البيانات
التسجيل: 05 - 05 - 2019
العضوية: 126499
المشاركات: 2 [+]
بمعدل : 0.11 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 10
نوريناا is on a distinguished road
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
نوريناا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : موظفي وزارة الصحة
افتراضي بالون المعدة وخسارة الوزن في يوم

-->
عملية ربط المعدة
تُعدّ عمليّة ربط المعدة (بالإنجليزية: Gastric banding) واحدة من العمليّات التي يتمّ إجراؤها من أجل المساعدة على ضياع الوزن، ويُطلق على تلك العمليات مصطلح جراحات دواء السمنة (بالإنجليزية: Bariatric surgeries)، وجدير بالذكر أنّ السمنة أو السُمنة الزائدة من أسباب الخطورة التي تزيد إمكانية الإصابة بالعديد من المشكلات الصحيّة المزمة والخطيرة، مثل مرض السكريّ (بالإنجليزية: Diabetes)، وصعود ضغط الدم (بالإنجليزية: Hypertension)، وانقطاع النفس النوميّ (بالإنجليزية: Sleep apnea). ويقوم مبدأ عمليّة ربط المعدة على تركيب رباط مكوّن من مادة السيليكون (بالإنجليزية: Silicone) بخصوص الجزء العُلويّ من المعدة، وتوصيله بأنبوب يتجاوز تحت جلد بطن العليل ليتمكّن الجرّاح بواسطته حقن الرباط بمحلول ملحي حتى ينتفخ، وهكذا يتمّ الحد من كمية المعدة، وبذلك تخفيض كميّة الأكل التي تتّسع في المعدة، مثلما يضيف إلى إحساس الشبع حتى عقب تناول كميّات ضئيلة من الأكل، ويتميّز ذلك النوع من جراحات دواء السمنة بأنّ كل الأكل المتناول يتمّ هضمه وامتصاصه، لهذا لا يتكبد الأفراد الذين يخضعون لتلك العمليّة من سوء التغذية (بالإنجليزية: Malabsorption)، إلّا أنّها من الممكن أن تكون مقترنة بعدد من المضاعفات الصحيّة الأخرى.[١][٢]



أضرار عملية ربط المعدة
قد يترتب على عملية ربط المعدة مجموعة من المخاطر والمضاعفات الصحيّة، وجدير بالذكر حتّىّ خسارة الوزن بواسطة عمليّة ربط المعدة من الممكن أن يكون أبطأ مضاهاة بجراحات دواء السمنة الأخرى، مثلما ويجب على السقماء اتباع التعليمات المرتبطة بالحمية الغذائية بحذر، فقد يؤدي الإسراف في الطعام إلى مكابدة العليل من التقيؤ أو توسّع المريء، ومن الممكن إجمال أكثر أهميةّ الأضرار والمضاعفات الصحيّة التي قد تصاحب عملية ربط المعدة فيما يجيء:[٣][١]
تجارب بالون المعدة
ارخص سعر لعملية بالون المعدة

مضاعفات متعلّقة بالتخدير: وقد تبدو تلك المضاعفات خلال العمليّة الجراحيّة أو بعدها، فقد يتكبد بعض الأفراد من ردّة تصرف تحسسيّة (بالإنجليزية: Allergic reactions)، أو صعوبة في التنفّس جراء الإصابة بالانصمام الرئويّ (بالإنجليزية: Pulmonary embolism)، وهذا إثر تكوّن خثرة دمويّة في الرئتين، فضلا على ذلك نزيف الدم، أو النوبة القلبية (بالإنجليزية: Heart attack)، أو السكتة الدماغية (بالإنجليزية: Stroke).
تمدد الكيس المعديّ: قد يؤدي الضغط العظيم على الكيس المعديّ إلى توسّع الكيس (بالإنجليزية: Pouch enlargement)، مثلما تغيب في تلك الوضعية إشارات الانسداد، وقد تكون مقترنة بتوسّع الجزء السفلي من المريء ايضاً في بعض الحالات، وتُعدّ تلك الوضعية من أكثر مضاعفات ربط المعدة شيوعاً، حيثُ يصاب بها حوالي 12% من الأفراد الذين يخضعون لتلك العمليّة، وقد تكون مقترنة بعدد من المظاهر والاقترانات مثل وجع البطن، وعسر الهضم، والحرقة، والشعور بالشبع بشكل سريع، وقد تتم تلك الوضعية نتيجة شدّ الرباط على نحوٍ زائد نحو تصرف العمليّة أو تناول كميّات هائلة من الغذاء.
انزلاق الرباط: يتطلب انزلاق الرباط في أغلب الحالات إلى تدخل جراحيّ لتصحيحه، حيثُ ينزلق الرباط عن موضعه السليم، ممّا يقود إلى تحرك المعدة إلى أعلى أو أدنى الرباط، وغالباً ما تتم تلك الإشكالية نتيجة الإسراف في الغذاء، وتصيب أدنى من 5% من الأفراد لاغير، وتختلف المظاهر والاقترانات الناجمة عن انزلاق الرباط مع مظاهر واقترانات توسّع الكيس المعديّ.
تآكل الرباط: وهي واحدة من المضاعفات النادرة لعملية ربط المعدة، إذ لا تمر إمكانية حدوثها 1% من مجموع الحالات، وتتمثل بتآكل قسم من الرباط على نحو متدرج ودخوله إلى تجويف المعدة، وصرح نتيجة التعرّض لجرح في جدار المعدة خلال تركيب الرباط، أو تثبيته بشدّة. وقد لا يشعر الفرد بأيّ مظاهر واقترانات نتيجة تآكل الرباط في بعض الحالات، أمّا في حال ظهور المظاهر والاقترانات فغالباً ما تتمثل بالشعور بألم في البطن، ونزيف داخليّ، وفي حال حدوث تلك الإشكالية فإنّ إزاحة رباط المعدّة يعتبرّ أفضل دواء للحالة.
العدوى الداخليّة: يصعد خطر الإصابة بعدوى داخل البطن نحو تصرف عمليّة ربط المعدة، وفي حال حدوث العدوى لا بُدّ من إزاحة الرباط.
عدوى منفذ الرباط: قد تتم تلك العدوى على نحو مبكّر أو متأخر عقب تصرف العملية، وقد تكون العدوى المبكّرة مقترنة باحمرار مساحة العدوى، وانتفاخها، والشعور بالوجع، أمّا فيما يتعلق للعدوى المتأخرة فقد تؤدي إلى بعض المضاعفات الصحيّة الخطيرة في حال عدم اكتشافها في وقت مبكّر ومداواتها، حيثُ إنّها قد تؤدي إلى إنتانات بداخل منطقة البطن.
اضطراب المنفذ: ويتضمّن هذا تسريب المحلول الملحي المستعمل لنفخ الرباط، وإزاحة أو التفاف المنفذ، ويجب في تلك الوضعية تبديل الرباط أو الأنبوب الواصل إليه على حسب موضع التسريب لمنع حدوث المضاعفات الصحيّة.
الارتجاع المعديّ المريئيّ: وهو من المضاعفات المنتشرة لعملية ربط المعدة، إذ يُصاب به 7% من الأفراد إلى حد ماً، ويقود إلى إحساس الفرد بأعراض عدّة، مثل الحرقة، وألم البطن، والغثيان والتقيؤ، وصعوبة البلع، والسعال المزمن.[٢]


الحمية الغذائية في أعقاب فعل العملية
يلزم على السقماء الخاضعين لعمليّة ربط المعدة التقيد بنصائح غذائيّة من شأنها مبالغة جدارة وفاعلية الرباط، وايضا الحد من إمكانية حدوث المضاعفات التي قد تترتب عليها، إذ ينحصر غذاؤهم في الأيام الأولى في أعقاب العملية في الماء والسوائل مثل الحساء، يمكن لهؤلاء الأفراد في أعقاب انقضاء تلك المدّة تناول السوائل والطعام الخفيف مثل حليب الزبادي والخضراوات المهروسة، وهذا حتى عاقبة الأسبوع الرابع عقب العمليّة، أمّا خلال الفترة بين الأسبوع الرابع والسادس يمكن تناول بعض أشكال المأكولات الطريّة، وبعد انقضاء ستّة أسابيع من تصرف العمليّة الجراحيّة يمكن لهؤلاء الأفراد تناول الأكل على نحوٍ طبيعيّ.[١]






عرض البوم صور نوريناا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:52 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
إدارة المنتدى غير مسؤولة عن ما يطرح من مواضيع وهي لا تمثل إلا رأي كاتبها فقط

جميع الحقوق محفوظة بوابة الموظفين 2015